نصوص | مجلة بصرياثا الثقافية الأدبية

نصوص

حرب وسلام الحضارات بقلم:سوران محمد*

أحتلت أمريکا اللاتينية وأحرقت أکواخهم سرقت بطاطسهم وأخذت الهياكل الذهبية لقصور الامبراطور . أعطيت البطاطس للجنود و هنالك تعلم الجنود طرق أکل البطاطس مسلوقة، قلية مرقا وکالجبس عندما کانت للبطاطس قيمة غذائية عالية . والذين بقوا بعد الحروب کتبوا التأريخ و نظروا بسعادة للحظات الی وجه الغروب البنفسجي لشمس متناثر . ربما قد يکون هذا سببا لمقولة أبي لي: لا ...

أكمل القراءة »

رحلة الى عين البحر بقلم: د. محمد مسلم الحسيني – بروكسل

في محطة القطار كنت أنتظر….. كنت مبكرا كي لا أتسابق مع الزمن ولا أكون ضحيّة الزحام، خصوصا وأنا عازم على رحلة الى مكان بعيد…. فما أسهل من الوقوع في غياهب ضيق الوقت! جلست على إحدى طاولات الإنتظار أتفحص أوراقي… بطاقة سفري، جوازي، محفظتي، نقودي ودفتر مذكراتي…. ففقدان أيّ منها يعني إلغاء هذه الرحلة وكم من مرّة خرّب السهو الملذات…. نظرت ...

أكمل القراءة »

قصيدتان بقلم : سوران محمد*

(1) عجلات سريالية دودة قفزت من وعاء: خضراء معشب سوداء مظلم لاحقا مال الی البني الفاتح، الكاكي تمسك بعجلة عربة . وعلى بعد خطوات قليلة من الوجهة : مع الدوران الأولى تفوح من صرير العجلات رائحة العرق المتنافرة نحو الأعشاب الذابلة في حين: إطارات سيارة جديدة تمر علی جثة شارع ساکت . الدورة الثانية بأرهاق دفع العربة للأمام في نفس ...

أكمل القراءة »

مختبيء في مکان ما… في الوجود بقلم: سوران محمد

مختبيء في مکان ما… في الوجود بقلم: سوران محمد أين طارت أرواح تلك النوارس السعيدة؟ ذکراهن خالدة في ذاكرتنا الصخرية عندما کنا نغني معا أغاني الحرية لم کن نتوقع الفراق هكذا أبدية… أصرن نخلا علی سطوح الاراضي الباقية الستة الكونية؟ أم غيوما شفافا حول الکواکب السيارة السرمدية؟ علی بعد ملايين السنة الضوئية! …. أم تحولن الی أجرام مضيئة- في دجی ...

أكمل القراءة »

قصيدتان بقلم: حسن حصاري

شيء من الأشياء ليس لك من منتهى يستضيف ظلك غير التراب. وليس لك من أقداح فرح لياليهم غير اغتصاب شهوة الإشتهاء، وليس لك حق من قمح تربة هذا الوطن غير فتات سنابل مهملة وبعض ، من بعض قطرات عرق لم يدرجوه حتى الآن في قوائم الممنوعات. لهم كل شيء الإسم والحسب والنسب، لهم الأرصدة وكل ملتقى الطرقات وجوازات المرور.. ليس ...

أكمل القراءة »

مَــنْ يُـدَحْـرِجُ ..عَـنْ قَـلْـبِـي .. الضَّـجَــرَ بقلم: آمال عوّاد رضوان

هَا رُوحِي تَغْسِلِينَهَا .. بِأَحْلَامِكِ الْوَرْدِيَّةِ وَمَغَاوِرُ خَيْبَتِي .. تَطْفَحُ بِغُرْبَةٍ.. بِرُعْبٍ.. بِفَرَاغٍ! أَنَا الْمَلْهُوفُ لِرَصَاصَةِ حُبٍّ يُشَنِّجُنِي دَوِيُّهَا أَنَّى لِي أَتَّكِئُ.. عَلَى جَنَاحِ فَرَاشَة؟ لَــعْــنَــةٌ رَشِــيــقَـــةٌ تُـــهَـــادِنُـــنِـــي .. تُـنَــاوِرُنِــي أَتَــصْــلِــبُــنِــي عَلَى شِفَاهِ سَحَابٍ دَمَوِيٍّ .. يَتَرَبَّصُ بِي؟ أَيَــا صُــعَــدَاءَ عِــشْــقِــي بَوْحِي.. وَرْدٌ جَرِيحٌ عَلَى سِيَاجِ رَبِيعِكِ لَا يَحُدُّهُ نَزْفٌ وَلَا يَلُفُّهُ وَدْعٌ .. وَلَا حَتْفٌ! وَأَنْتِ وَدْعِي وقَدَري! أَنْتِ ...

أكمل القراءة »

القاصر … بقلم: بلقيس خالد

هي التي حوّت ْ كلَّ الطيباتِ يبدأ التأريخ ُ والتاريخ ُ رجلٌ باتهامِها.. ويسوّدُ الرجلُ الكظيمُ وجهَهُ إذا لم تكن البشارة ُ بشيرا ً وحين يُضرم الرجالُ نيرانَ الحروبِ يحرث العلماء ُ النظامَ الفسلجي للمتحاربين ثم يطمئنُ الجميعُ على ذنوبِهم : فالحربُ : امرأة ٌ..!! وهي التي انجبتِ القتلى والثكالى واليتامى والخرابْ . سعتِ الأديانُ السماوية ُ لنصرتِها في جوانبَ ...

أكمل القراءة »
جميع الحقوق محفوظة لمجلة بصرياثا الثقافية الادبية@ بصرياثا للاستضافة وتصميم وادارة المواقع الالكترونية