أقلام شابة | مجلة بصرياثا الثقافية الأدبية

أقلام شابة

صدِّيقي أغلى من روحــي بقلم: عبدالله ماهر الغانم

عبدالله ماهر الغانم : نسير بالطرقات نتوجه الـــى أمـاكـن كـثـيـرة و نلتقي بأنــــــــاس كثيرة نـجـهـلـهـم و يـجـهـلـونـنـا مـن دون سـابـق إنــــــــذار نتعرف عليهم نبدأ بالسلام ترتاح قلوبنا لـــــهم و تطمئن نتعارف و نأخذ ارقام بَعضُنَا و نـــلـــتـــقـــي مـــن جــديـــد نضحك و نلهو و نأكل و نشرب نتشاجر مع بَعضُنَا و نتشاجر لـبعضنا حتى يأتي ذلك اليوم و نقول اوف يـــأبه ...

أكمل القراءة »

جَهَنَّمُ بقلم: نبيل السليماني

 نبيل السليماني : بِاسْمِ الْجَلِيلِ  ذِي  الْجَلَالَةِ  أُقْسِمُ أَنِّي     بِحُسْنِكِ     مُغْرَمٌ   وَمُتَيَّمُ مُتَعَلِّقٌ    كَلِفٌ   صَبُوبٌ   هَائِمٌ لَمْ  تُخْطِئِ   الْفُؤَادَ  تِلْكَ  الْأَسْهُمُ نَادَى الْهَوَى رُوحِي فَسَارَتْ  خَلْفَهُ وَمَا  دَرَتْ  أَنَّ   الْهَوَى  لَا  يَرْحَمُ وَمَا  الَّذِي   تَبْغِيهِ   رُوحُ   شَاعِرٍ؟ غَيْرَ  الصَّبَابَةِ  فِي  الْجَوَانِحِ   تُضْرَمُ وَلَظَى  هُيَامٍ  فِي  الْعُرُوقِ   مُهَرْوِلاً وَرِيَاحِ    حُزْنٍ   بِالسَّمُومِ  تُدَمْدِمُ فَلَكَمْ   تَعَذَّبَ   بِالْفِرَاقِ  خَافِقِي وَكَأَنَّ  عَيْشِي  فِي   الْفِرَاقِ  جَهَنَّمُ ...

أكمل القراءة »

الحرية بقلم: محمد الرياحي

رأيتها وعيونها تمطر دموعاً مشتاقتاً الى احبائها وناسها والى كل خلق في هذه الحياة. التقينا وتلاعبنا و مزجتُ جروحي بروحها وكانت تداويني وتشفي جروحي وتواسيني على ما ذهب مني. قالت : كن لي قلت: وانا لكِ قالت: اجعل اخلاقك وحسن نيتك شعاراً لي قلت: ولكي ذلك قالت: لا تفارقني قلت: عسى ان نبقى احباباً الى الابد قالت: سر في طريق ...

أكمل القراءة »

الورد الحزين بقلم: نبأ الحيدري

لماذا أراكَ حبيبي حزين لماذا لا أرى الندى فوقك أكليل لما ذا لا يداعبكَ النسيم لما ذا أشواككَ منكسرة ألا تخاف العابثين أجبني لما تطيل السكوت لماذا لا تحدّق في النجوم وعبقك لا ينتشر في أرجاء المكان قال: كيف أجيب ، وروحي زرعت هناك على سفح جبل بعيدة عن نهرِ ينبض بالحياة فقد شاخت روحي وأشتعل في جذوري الشيب من ...

أكمل القراءة »

حالمة بالحب* بقلم: نبأ الحيدري

نبأ الحيدري : حالمة بحب عذري اقتربت منه وقلت هل من امل … قال ان العشق يحرقكِ يؤلمكِ يشعل في روحكِ نيران تذيب قلبكِ الصغير اخشى عليكِ فأنتِ لا زلتِ صغيرة والحب عذابه كبير.. مهلاً سيّدي فالقلب ما عاد صغيراً وأنا قررت العبث بالنار فَدع عشقكَ يَحرقني وإلا سأملئ الدنيا صراخاً بحبك فقد جننت بكَ قال أذن أقتربي منّي ضعي ...

أكمل القراءة »

الى صديقة بقلم: عمر محمد عماره

عمر محمد عماره : جَلَسَتْ أَمامي في هُدوءْ وأستَسمَحَ الصمتُ الحضورْ تَبدو كَطِفلٍ سارحٍ في جَنَةِ الافراحِ في عمق السرورْ في حَضرَةِ الحُلم البريءْ في عَينِها كُلُ البُحورْ جَلَسَتْ تُغازِلُ عِفَتي فَتَجمّعَتْ حَولي الطّيورْ وَغَدَتْ تُغَرِدُ لَحنَها فَتَحَطّمَتْ فِيَّ الشُرورْ جَلَسَتْ تُغازِلُ مُهْجَتي فَتَناثَرَتْ حولي الزّهورْ فَرَفَضْتُ حتى وَصلَها أو اعتَلي بعض الجُسورْ فَتَمَلْمَلَتْ مِنْ بَعدِها وَتَصوَّرَتْ فِعلي غُرورْ **** ...

أكمل القراءة »

البركان الأخضر بقلم: بهاء الدين إيعالي

بهاء الدين إيعالي: يا أيها الماضون في حلمكم سرتم أردتم دحر عنف الجباه مهلا! فها أرياحهم قد عتت لا يردها صوت تعالى صداه لا تأمنوا أخدودكم، لحظة يغدر وعوده، مطبقا للشفاه لو كان يوما واف وعدا لكم لما قد أراهم شمسها للحياه لا تزدروا تاج العلى يومها لو قد بدا عشبا محيطا ذراه 000 غاف، وفي أعماق أسراره يستيقظ الفجر ...

أكمل القراءة »
جميع الحقوق محفوظة لمجلة بصرياثا الثقافية الادبية@ بصرياثا للاستضافة وتصميم وادارة المواقع الالكترونية