عَانَقَ الشِّعْرَ مُبْدِعاً وَأَمِيرَا بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

أَتُرَانِي دَبَّرْتُ أَمْراً خَطِيرَا=فِي جَنَانِي وَلَمْ أُسِئْ تَقْدِيرَا
هَلْ تَرَى الْأَشْوَاكَ الَّتِي جَرَّحَتْنَا=بِطَرِيقٍ أَخَالُهُ زَمْهَرِيرَا
يَا فُؤَادِي طَالَ الْعَنَاءُ عَلَيْنَا=بَيْدَ أَنَّا لَمَّا نُعِرْهُ زَفِيرَا
طَالَتِ النَّائِبَاتُ قَلْباً كَبِيراً=يَعْشَقُ الشِّعْرَ هَائِجاً وَمُثِيرَا
***
كَابِدِي الْحُبَّ مِثْلَ قَلْبِي الْمُعَنَّى=وَاعْشَقِينِي مُظَفَّراً وَقَدِيرَا
وَالْقُفِي الْبَيْتَ فِي وِدَادٍ وَحُبٍّ=وَالْعَقِي الدَّمْعَ فِي فِنَاهُ غَزِيرَا
مِثْلَ بَحْرٍ أَمْوَاجُهُ تَتَبَارَى=بَعْدَ حَرْبٍ قَدْ بَيَّتَتْ تَدْمِيرَا
أَنْقِذِي الْفَهْدَ بِابْتِسَامَةِ حُبٍّ=فِي سَمَا الْعُجْبِ قَدْ دَهَتْنَا كَثِيراً
***
وَرِمَاحٌ لَمَّا تُصِبْنَا تَجَلَّتْ=لَمْ تُرَاعِ الْجَلَالَ وَالتَّفْسِيرَا
أَظْهَرَتْ حُبَّنَا الْكَبِيرَا وَلَكِنْ=لَمْ تُعِرْهُ مِنْ قَلْبِهَا قِطْمِيرَا
أَيُّهَا الْوَغْدُ هَلْ نَوَيْتَ اغْتِيَالِي=بِنِفَاقٍ غَزَلْتَهُ لِي حَرِيرَا
تَكْتُبُ الْمَدْحَ وَالْفُؤَادُ مُصَابٌ=بِسَوَادٍ يُهْدِي لَنَا التَّعْبِيرَا
***
وَنُقُوشٌ قَدْ أَمْطَرَتْنَا جَحِيماً=وَسَخَاءٌ يُشَابِهُ التَّقْتِيرَا
يَا فُؤَادِي لَا تَكْتَرِثْ بِرَعِيلٍ= صَادَقُوا الْبَاطِلَ الْجَهُولَ الْمُغِيرَا
فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يُجِيرَ أُنَاساً=يَزْرَعُونَ الْإِيمَانَ طِفْلاً غَرِيرَا
وَيُنَمُّونَهُ بِفِكْرٍ حَمِيدٍ=صَارَعَ الظُّلْمَ طَاغِياً وَمَرِيرَا
***
وَقَلِيلُ الْآمَالِ يُصْبِحُ قَصْراً=بِجَمِيلِ الْأَفْعَالِ صَارَ شَهِيرَا
يَجْمَعُ السَّائِرِينَ دُسْتُورُ حُبٍّ=دَاعَبَ الْقَلْبَ كَوْثَراً وَغَدِيرَا
لَاقِنِي أَيُّهَا الصَّبَاحُ بِعَقْلٍ=سَاحِرٍ عَاشَ فِي النَّعِيمِ قَرِيرَا
طَالَ فِي مَجْدِهِ السَّحَابَ وَغَنَّى=وَاجْتَبَاهُ الشُّعُورُ فَذًّا كَبِيرَا
***
اُكْتُبِينِي ياَ زَهْرَةَ الْخُلْدِ نَجْماً=عَانَقَ الشِّعْرَ مُبْدِعاً وَأَمِيراً
وَتَجَلَّى لِلْعَالَمِينَ سِرَاجاً=أَمَّ أَقْرَانَهُ خَبِيراً بَصِيرَا
***

(2)

جِئْتُ..يَا نِيلْ

جِئْتُ يَا نِيلُ أَلْثُمُ الْأَنْسَامَا=وَعَلَى الشَّطِّ أَسْتَبِيحُ غَرَامَا
أُبْدِعُ الشِّعْرَ مِنْ فُؤَادٍ عَشُوقٍ=وَقْتَ عَصْرٍ وَمَا أَلَذَّ الْمَقَامَا
جِئْتُ لِلتَّنْفِيسِ عَنْ بَابِ قَلْبِي=مَا أَلَذَّ الْهَوَاءَ عَافَ الزِّحَامَا!!!
أَنَا يَا نِيلُ عَابِدٌ مٌسْتَطِيبٌ=طَاعَةَ اللَّهِ وَاسْتَبَقْتُ الْأَنَامَا
***
أَنَا يَا نِيلُ فِي شُعُورِي أَلِيفٌ=مِثْلَ بُلْبُلِ الْحَيَاةِ أَقَامَا
أَنَا يَا نِيلُ فِي مِيَاهِكَ أَشْدُو= مِثْلَ صَقْرٍ أَمَاطَ عَنْهُ اللِّثَامَا
أَنَا يَا نِيلُ فِي بِلَادِي شَغُوفٌ=بِالْأَمَانِي قَدْ حَقَّقَ الْأَحْلَامَا
***
(3)

أَفِيقِي أُمَّةَ الْأَحْرَارْ

أَيَا زَمَنَ الْعَبِيدِ مَعَ الْجَوَارِي=سَئِمْتُ نَدَاكَ مِنْ قَبْلِ الْجِوَارِ
وَعُدْتُ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ أَتْلُو=رَجَعْتُ إِلَيْهِ فَرْداً بِاخْتِيَارِي
أُنَاجِي فِيهِ إِحْسَاسِي بِحُزْنٍ=شَدِيدِ الْبَطْشِ فِي قَلْبِ الدِّيَارِ
أَيَا زَمَناً حَزِيناً مَا تَوَلَّى=يُرِيكَ جَفَاءَهُ قَبْلَ انْشِطَارِ
***
وَيَنْقَصِمُ الْفُؤَادُ أَسَىً عَلَيْهِ=وَأُعْلِنُ نَعْيَهُ دُونَ انْتِظَارِ
تَرَى فِيهِ الْمَصَائِبَ قَدْ أَهَلَّتْ=تَذُوقُ بِرَكْبِهَا طَعْمَ الْمَرَارِ
وَتَلْمَحُ قِصَّةً فِي لَحْنِ دَرْبٍ=لِأَفْكَارِ الْخِيَانَةِ وَالدَّمَارِ
تُشَاهِدُ فِيهِ رَأْيَ الْعَيْنِ قَوْماً=رَأَوْا كَبْحَ الظُّلُومَةِ بِانْفِجَارِ
***
أَيَا زَمَنَ الْحَقُودِ عَلَيْكَ خِلًّا=يُرِيكَ الْوُدَّ فِي قَلْبِ الْمَسَارِ
وَبَعْدَ فُيُوضِكَ انْزَلَقَتْ إِلَيْهِ=يَهِيجُ عَلَيْكَ فِي وَقْتِ الْعَصَارِي
وَيَقْذِفُ بِالْقَنَابِل لَحْنَ قَلْبٍ=جَمِيلٍ قَدْ تَجَلَّى فِي وَقَارِ
وَيَقْلِبُ فَرْحَهُ هَمًّا وَغَمًّا=وَيَشْطُبُ سَطْرَهُ فَوْقَ السَّوَارِي
***
أَجُولُ بِذَلِكَ الزَّمَنِ الْمُوَلِّي=أَشُمُّ هُدُوءَهُ بَعْدَ السٌّعَارِ
فَلَا مَاءٌ لِإِنْسَانٍ كَرِيمٍ=وَلَمْ أَلْمَحْ سَلِيلَاتُ الْجِرَارِ
وَلَا ضَوْءٌ عَلَى مُرِّ اللَّيَالِي=وَأَصْوَاتٌ تَصِيحُ عَلَى الْخِمَارِ
فَلَمْ نَسْعَدْ كَأُورُبَّا بِخَيْرٍ=وَلَمْ نَنْعَمْ بِأَصْحَاحِ الْبُخَارِي
***
فَهَلْ كُنَّا نُسَيَّرُ فِي خَفَاءٍ=وَلَمْ نَأْبَهْ بِتَحْقِيقِ الْمَسَارِ
وَلَمْ نَشْعُرْ بِتَقْصِيرٍ ذَمِيمٍ=يُجَنْدِلُ خَطْوَنَا بَعْدَ اغْتِرَارِ
وَلَا بِالذُّلِّ كَبَّلَنَا بِقَيْدٍ=طَوِيلٍ لِاجْتِلَابِ خَناً وَعَارِ
أَفِيقِي أُمَّةَ الْأَحْرَارِ إِنَّا=عَلَى وَشَكِ انْقِرَاضٍ وَانْدِثَارِ
***

عدد المشاهدات:(75)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اجب عن السؤال *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق