على ضفاف أيار بقلم : فاطمة محمود أحمد |

على ضفاف أيار بقلم : فاطمة محمود أحمد

فاطمة محمود أحمد :

أنا و أنت نلتقي كل عام
على ضفاف أيار
و كم من أيار مر
و نحن نلتقي هنا على ضفافه
نلتقي غرباء
موزعين في كل أرض
لم نكن نحن الذين وضعنا البدايات
وليست أيدينا من خطَت النهايات
لا نحدد مسار الأقدار
و لكن الأقدار تحدد مصائرنا
أنا و أنت قدرنا أن نبقى
عشرون … أربعون … خمسون … ستون عاما
نلتقي على ضفاف أيار … بين أيدينا سنبلة نتبت في صفد
اقحوانة تهادت في بيسان
منثورة برية تراقصت خلف جدار مهجور
شقائق نعمان
على حواف غدير من غزل الربيع توهجت
فراشة ناعمة
على ضفاف قريتنا تطايرت
لا بل على ضفاف أيار
أعود و تعود إلى عمق ذكرياتك البعيدة
بعيدةً في السنوات … قريبة في القلب
تنبئق مع عناقيد العنب الملتهبة
في أول أيار وُلدنا و في أول أيار متنا
لا أذكر شيئاً من أيار إلا دمارٌ و ضياع و بصماتٍ غريبة
تركتها عصاباتٌ قادمة من أقذر  فلسفةٍ للموت
مضت بنا الحافلة مُمعنة في البعد
و رائحة الأرض المبتلة بعد مطر لا تزال تجتاح نفسي
كبدايات الحب ………
وداعاً أيار
لم تعد أيارُ بعد اليوم
أصبحت ركاماً من زهورٍ برية يابسة في أعماق الذاكرة ……
و لكني سأذكرُ أيار في عينيكَ الصافيتين
للأفقِ ترنو و تنتظر أن أعود أحمل بين كفي باقةً من زهورٍ برية
أنثرها على الجسد الندي الملتف بالتراب منذ ستون أيار
فأنت دائمُ العشق للورود البرية
و ما هي في مخيلتك إلا تعبير عفوي و صادق لمشاعر الحب
و ما أجمل أن يمتزج دم المناضل بعشب بري و تراب الأرضو عبق البحر
نزلنا من الحافلة ثم صعدناها مرة أخرى
فلقد دخلت بنا الحافلة في مخيم آخر
و الآن على أعتاب المخيم نحن
حفنةُ دقيق كسراجِ خبزٍ يابس
أزقةٌ مغبرة .. أبوابٌ و أقبيةٌ مهترئة .. و ذاكرةٌ مفرغة من كل مشاهد الحياة
فكل المشاهد تخبو و تنطفئ أمام المشهد الأخير … أمام الرحيل الأخير
الرحيل الذي انتصف به أيار
انتصف أيار لنعود أنا و أنت
نلتقي على ضفافه و نبعثر أوراق شقائق النعمان على ذكرياتنا الحزينة
أعذرني أيار قأنت ذكرى الرحيل
فأنت ذكرى الرحيل بأعماقي .. ذكرى الحب و الشعر الممزق
لنا غداً لقاء في أيار
قادم من ثورة الأرض
من ثورة الأرض ضد مبدأ و فلسفة الموت لشعبٍ حذفه الكون من خارطته …

عدد المشاهدات:(114)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اجب عن السؤال *

جميع الحقوق محفوظة لمجلة بصرياثا الثقافية الادبية@ بصرياثا للاستضافة وتصميم وادارة المواقع الالكترونية