سلاماً بقلم: رحمة بن مدربل |

سلاماً بقلم: رحمة بن مدربل

رحمة بن مدربل :

سلاماً على رُوحِه الطَّاهرة

و على عينيه التي تُلامِسُ وِحدتِي
فتجعلُها بالأنس مطرُوبةً كالفرحْ
سلامٌ إلى يديهِ …
و شفتيه عندما ينطِقُ و يقولْ
و عندما يتُوهُ وحدَهُ في الحُقُولْ
و عندما يُحدِّقُ في سقفِ الحقيقة
حاملاً قيُوده ، و يُحرِّره المطرْ

كلُّ السلام إلى سَهْوِهِِ الدائمِ
و صحوِه النائِي عن الضجيجِ
إلى نبضاتِ عُرُوقِهِ في يدي
و لمسةِ الطِفْلِ التي في خدِّي
و حنين الأغنية التي يُدندِنُها
لي من دونما قصدٍ يُغنيها
سلامٌ كبيرٌ لا ينقطعْ
أحيطهُ بهِ عندما أحيط ذراعِي
على كتفهِ كأنما أعانقهُ دونما قصدٍ
سلامٌ على رُوحي أنا
عندما صارتْ جذلانةً من ذِكْرِهِ
تحْمِلُ الشوق لتُغْرِقَ البحرَ بهِ
تحملُ الليلَ الى الصُبْحِ على عجَلْ

….

كلامٌ ناطقٌ بالصمتِ يَقُولُنِي
و يبُّثُ الدنيا سَلاماً
و أنثر منه على ورقةِ الرسْمِ

على بيتِ الشِعْرِ الحُرِّ
على عُيُونِ القصيدةِ
سلاماً … سلاماً
على الحُبِّ في قلبي إليهِ
على المجدِ الذي صِرْتُ
أملكه من لمسةٍ في يديهِ
و كلمةٍ يقولها لي
كالفخرِ …
سلاماً إليه مازال حياً
و سيظل هاهنا للأبدْ
ليس السلام مقصوراً على الموتى

عدد المشاهدات:(76)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This blog is kept spam free by WP-SpamFree.

جميع الحقوق محفوظة لمجلة بصرياثا الثقافية الادبية@ بصرياثا للاستضافة وتصميم وادارة المواقع الالكترونية