ايها الفجر ايرضيك هذا الوجع بقلم: حسن فوزي |

ايها الفجر ايرضيك هذا الوجع بقلم: حسن فوزي

حسن فوزي :

ايها الفجر
يا حامل وجه الصباح
زد بليلك على جرحي وافتخر
يا مثقلا بحبات الضياء در بحبرك
الداكن على ورقي واستقر
واختر ما بقى عمرا يغنيه شعرا
وقلب تقطع ما فيه من وتر
وام حبلى جراح تلاحقني مثل ظلي
مثل ما زج وجهي في خلايا الحفر
ترقد في اوهام من براكين الضياع
فتعيد في خاطري من بقاياها دهر
كأنها العذراء قد اخاب الانام بظنها
كأن عيساها لم يعد. ينبو من نفر
فترسو الى مرساها الاخير بلا شرف
بلا بكارة ربما هذا ما كان يرجوه القدر
ايها الفجر ..اذ كنت تسمع من نداء
رد على مسمع ما مره الهزار من دهر
رد فكم من رذيل مر على عيوني
كم من صباح ملثم بالضلام من ذعر
عن بقايا حبيب اخذ من منفاه سقما
يجرع الالم من خطب ومن قهر
ايها الفجر …. كم احمد انفي اليك
لتعيد لي من الحوت عن يونس خبر
كم وجع يخرس قلبي ويعصرني هباء لك
لتبرر عن قتل الحسين عطشان عذر
كم اهدم من احلام طفل يهتز نشوى
الى عيد قد يأتي بعدما تقتل ايها الفجر
الايا ايها الفجر الملبد بالغروب كم سم
جرعت في محياك وكوني انعصر
كم شنقت احلام صباي ثم عدت
ترنو الى ذكريات عشت فيها من سقر
كم ارغم النفس بأقتناء المراكب
وليس في عيشي بقايا نهر
ايها الفجر لو كنت تجرع ما جرعت
اياك في ظلم تعاقب القمر …………

عدد المشاهدات:(70)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This blog is kept spam free by WP-SpamFree.

جميع الحقوق محفوظة لمجلة بصرياثا الثقافية الادبية@ بصرياثا للاستضافة وتصميم وادارة المواقع الالكترونية