دار الأدب العربي تصدر “ألف امرأة في جسدي” |

دار الأدب العربي تصدر “ألف امرأة في جسدي”

عن دار الأدب العربي للنشر أصدرت الكاتبة السعودية رحاب سعد ثاني رواياتها بعنوان “ألف امرأة في جسدي” إثر نجاح روايتها الأولى عام 2015 م التي كانت بعنوان ( نساء الشطرنج) التي لقت اصداء كبيرة.
اشارت الروائية رحاب سعد الى أن هذه الرواية ‏تكشف لنا الوجوه الأخرى للمرأة وقدرتها على التشكل في شتى مواقف الحياه , بالأضافة الى ذلك أنها تُظهر بعض صور الظلم التي تعرضت له من قبل بعض الأعراف التي تجهل دورها العظيم في المجتمع ‏.
من أجواء الرواية
“إن المرأة كوكبة من عالم لم يدرك معناه الرجل ولم يفهموه بعد
تحمل أضعاف الفصول الأربعة
وتعصف بأشد الرياح هبوباً
وتهدأ كنسيم أمواج ليال صيفية

أرتمت في أحضان وسائدها وامتلأ سريرها بشعرها الأسود
لطالما استقت هذه الوسائد من دموعها
تشد قبضتها على أطراف نمارقها
بينما يتراقص جوالها اهتزازاً على الطاولة الصغيرة بقربها
نهضت وتغطت بوشاح شعرها الحريري
امتدت يدها إلى قارورة الماء بجانب جوالها الراقص
شربة ماءً لا تستطيع بلّ حلقها المليء بالمرارة
ظلت يدها ترتعش بين عقلها وقلبها وغلب قلبها إرادة العقل كعادته
تنير الإضاءة بأن هناك رسالة معلقة وربما أكثر
– دعي عنادك ينفعك
جملة فتحت بئراً من الغموم ليفيض بالدمع الغزير”

عدد المشاهدات:(50)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اجب عن السؤال *

جميع الحقوق محفوظة لمجلة بصرياثا الثقافية الادبية@ بصرياثا للاستضافة وتصميم وادارة المواقع الالكترونية