وفاة آخر أشهر شعراء اللغة الشاعرية بقلم: ظـ . س . غريب |

وفاة آخر أشهر شعراء اللغة الشاعرية بقلم: ظـ . س . غريب

إله البحر Botius يهرب من صائديه قهريا..
وسواسه القهري ديالكتيك الحداثة في الثقافة والمجتمع والاقتصاد، على رأي عالم الاجتماع البولندي اليهودي Zygmunt Bauman المطرود إلى جزيرة بريطانيا في حملة معاداة الساميّة، في كتابه «الحداثة السّائلة liquid modernity» (الصّادر عام 2000م)..
الحداثة التي دعت مواطنيه البريطانيين للاستفتاء على فك ارتباطهم بالاتحاد الأوربي ذي الأقطار الـ27 (ترجمه حجاج أبو جبر، ونشرته الشبكة العربية للأبحاث في بيروت 2016م مقدمة و 5 فصول فضلا عن محور أخير بعنوان تأملات). كل فصل يحتفي بعملية تفكك مجتمعات الغرب، وسعي إلى حداثة، أودت بشكل مسال من التّحول، في الفصل الأول إشكال التحرر والحرية، مسعى للصّهر. دعوة للتخلص من القيود، قوامها أن انسان يمتلك إرادة، أحدث مسلك نمط التّبدل في العصر. الفصل الثاني حرية بشر بها الغرب، ممثلة في «الأخ الأكبر Big Brother شخصية خيالية.. الحاكم الغامض.. الدولة الدكتاتورية المركزية Federal» في رواية «George Orwell 1984».

*** *** ***
وفاة آخر أشهر شعراء اللغة الشاعرية

وفاة آخر أشهر شعراء فرنسا Yves Bonnefoy يلفظ (إيف بونفوا) ولد في قلب غربي فرنسا تور Tours في 24 حزيران 1923 وتوفي في فاتح تموز 2016م، هو ناقد ومترجم لشكسبير (هنري الرابع، يوليوس قيصر، هاملت، حكاية الشتاء، فينوس وأدونيس، اغتصاب لوكريس 1957- 1960؛ الملك لير 1965؛ روميو وجولييت 1968).. وأستاذ فلسفة ورياضيات أيضا، حائز جائزة غونكور Goncourt الفرنسية للشعرعام 1987 وجائزة Cino Del Duca العالمية عام 1995م جائزة الأركانة المغربية العالمية للشعر 2013 الإكليل الذهبي 1999 جائزة فرانتس كافكا 2007 ومرشح لجائزة نوبل، بالتزامن توفي الأديب والروائي العراقي «عبد عون الروضان»، عن عمر ناهز 74 عامًا، بعد تعرضه لأزمة صحية أواخر شهر رمضان الجاري، تركته: (زائية الوجد) صدر عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت وقام بترجمة كتاب عنوانه (الحشيش والحشاشون) عن اللغة الفرنسية وترجم مجموعة قصصية حملت عنوان (بيضة كولومبس) وغيرها.

منجز Bonnefoy..
الشعر: قول في عازف البيانو Traité du pianiste 1946 حركة وسكون Du mouvement et de l’immobilité de Douve 1953 سائدةً أمسٍ الصحراء Hier régnant désert 1958 ضد أفلاطون Anti-Platon 1962 حجر مكتوب Pierre écrite 1965 في خديعة العتبة Dans le leurre du seuil 1975 شارع ترافيسيار Rue Traversière 1977 قصائد Poèmes (1947 -1975) 1978..

قال Bonnefoy: «علينا أن نعيد للكلمات ـ التي تُستعمل اليوم فقط لإنتاج الدلالة وسنّ القوانين وترتيب الأحداث- كاملَ قدرتها على التسمية. أن نعمل لا على حصر كلمة «شجر» مثلاً في معناها القاموسي، بل أن نجعلها تُذكّرنا بحفيف كل أوراق شجرات كبيرة، شجرات نابتة في طريق من طرق حياتنا الأشدّ حميمية. إنّ هذا أساساً ما يقوم به الشعر، وأنا لا أسعى إلى تعريف القصيدة إلا بهذا المشروع، أي بهذه المهمّة. إنّها فعلاً تفسر تدريجيّاً كل ملامح التجربة الشعرية، انطلاقاً مما يميزها أكثر، بل حتى من وظيفتها في المجتمع وإسهامها في التفكير السياسي. ولا أخفيك أن هذا النوع من المهمات هو، بالنسبة إليّ، ما أردتُ دوماً النهوض به خلف غاياتٍ مطلوبة أحياناً بصورة مستعجلة أكثر».

آخر منجز ربيعه الأخير (الوشاح الأحمر) و(الشعر أو الغنوسيس). ترجم شعره أدونيس، أحمد عبدالمعطي حجازي، بول شاوول، عيسى مخلوف، محمد لطفي اليوسفي، خالد النجار، محمد بن صالح، حسونة المصباحي. وآخر ترجمة له من أسماء خلا ورشيد خالص بعنوان: «فليبق هذا العالم!» عام 2014، بمناسبة فوزه بجائزة الأركانة العالمية للشعر التي يمنحها بيت الشعر في المغرب. ومنها نقتطف هذا المقطع من قصيدة «الوشاح الأحمر»:
«في أعالي البحار يرتفع رواق في السماء. وراءه، الشمس. قائدُ سفينة الشحن القديمة يُقِلّ مسافراً. الكوّة مفتوحة، الأمواج قريبة. ماذا يفعل؟ وقف، رمى شيئاً ثم أشياء أخرى عبر الكوة. قال لي: لماذا هذا الوشاح إذن، أهدانيه أبي عند رحيلي في أول سفر من بين أسفار دون جدوى. أحببته، بدا لي أنّه يقول ذلك،واحتفظتُ به ليوم موتي هذا».
دراسات: التصوير الجداري في فرنسا الغوطية Peintures murales de la France gothique 1954 اللامحتمل L’Improbable 1959 البساطة الثانية La Seconde Simplicité 1961 آرثور رامبو Arthur Rimbaud 1961 حلم في مانتو Un rêve fait à Mantoue 1967 أفق الباروقية الأولى Rome, 1630 : l’horizon du premier baroque (روما 1630، 1970) الغيمة الحمراء Le Nuage rouge 1977 ثلاث ملاحظات عن اللون Trois remarques sur la couleur 1977.

*** *** ***
في سبت اليهود البارحة وفاة البروفيسور اليهودي الأميركي (حصل على الجنسية الأميركية عام 1963م)، الرافض رئاسة إسرائيل اسمه “علي” Elie Wiesel حائز جائزة نوبل للسلام ناج من محرقة الألمان لليهود holokaustos، ولد في 30 أيلول 1928م في سيات في رومانيا (آنذاك Transsylvanie) لأسرة فقيرة سعيدة. وعندما بلغ سن 15 رحل إلى معسكر التغييب الأشهر أوشفيتز Auschwitz حيث قتلت والدته وشقيقته الصغرى. أما والده، فقتل أمامه في بوشنوولد، إلى حيث.. نقلوا حتى عام 1954م، استقبلته في فرنسا الجمعية اليهودية لإغاثة الأطفال، وبقي فيها حتى بلغ 28 عاما عام 1956م. استلم لفترة طويلة رئاسة كلية العلوم الإنسانية في جامعة بوسطن، وتقلب وترفل بين الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وإسرائيل وقبل عقد/ عام 2006م رفض رئاسة إسرائيل، مؤكدا أنه ليس “إلا كاتبا”. وقال: “لماذا أصبح رئيسا؟ هذا ليس لي!”.

عدد المشاهدات:(73)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اجب عن السؤال *

جميع الحقوق محفوظة لمجلة بصرياثا الثقافية الادبية@ بصرياثا للاستضافة وتصميم وادارة المواقع الالكترونية