أول كرسي في إسبانيا بدعم من شخصية عربية |
د. مارغريتا اريويكس رئيسة جامعة برشلونة المستقلة
د. مارغريتا اريويكس رئيسة جامعة برشلونة المستقلة

أول كرسي في إسبانيا بدعم من شخصية عربية

أنشأت مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية كرسياً للماجستير في الدراسات العربية المعاصرة في جامعة برشلونة الإسبانية، ويحمل اسم رئيس المؤسسة الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين، وهو أول كرسي من نوعه يتم إنشاؤه بدعم من شخصية عربية. وهو الكرسي الوحيد في أوربا الذي يعتمد اللغة العربية لغةً وحيدة في تدريس “ماجستير الدراسات العربية” .
وحسب جامعة برشلونة التي ترأسها الدكتورة مارغريتا أربويكس، فإن هذا الكرسي يدخل في نطاق البرامج الأوربية للتعليم العالي التي تتبعها الجامعات الإسبانية، وتهدف إلى تدريب المهنيين في مجال الدراسات العربية، وموجه للطلبة الإسبان والأوربيين الذين يرغبون في تعميق معرفتهم باللغة العربية وثقافتها. ويعمل الكرسي على تقريب الواقع العربي المعاصر بشكل عصري وحديث مركزاً على التعدد الثقافي والديني. ويعتمد الماجستير في مجال الدراسات العربية على تطوير استيعاب طالب اللغة العربية من المستوى المتوسط B1 المعتمد لدى الإطار المرجعي الأوربي المشترك لتدريس اللغات إلى مستوى C2 أي المستوى العالي، وهو أعلى مستوى يمكن الوصول إليه في هذا الإطار.
ويتضمن برنامج كرسي عبدالعزيز سعود البابطين للماجستير في الدراسات العربية المعاصرة مجموعة من الوحدات الدراسية تصل إلى خمسين وحدة تقع تحت المحاور الآتية: اللغة العربية، وهي: إنتاج ثقافي وفني وفكر، ودين وروحانيات ووسائل إعلام اتصالات وتاريخ ومجتمع، وغيرها.
وقال رئيس مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين، إن إنشاء كرسي الماجستير في الدراسات العربية المعاصرة يأتي ضمن أهداف المؤسسة في نشر اللغة العربية في العالم لتكريس حضورها كلغة من اللغات العالمية.

عدد المشاهدات:(50)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اجب عن السؤال *

جميع الحقوق محفوظة لمجلة بصرياثا الثقافية الادبية@ بصرياثا للاستضافة وتصميم وادارة المواقع الالكترونية