العقد الأسود في العراق بقلم: محسن ظافر غريب |

العقد الأسود في العراق بقلم: محسن ظافر غريب

العقد الأسود في العراق 2006- 2016م، مصيره مشابه لمصير عقد ثمانينيات القرن الماضي الممتدّ من أواخر ثمانينات القرن الماضي حتى أواخر عقده الأخير الغابر في وطن المليون ونصف المليون شهيد الجزائر بعد تحررها من الاحتلال الفرنسي المتسبب في الاختلال الاجتماعي في الجزائر الجريحة المثخنة بمثل شقيقها العراق بعد الاحتلال الأميركي، وبعد
زوال تنظيم (داعش) المتطرف كما يعد قادة ميدان مواجهة التطرف نيابة عن الإنسانية،
لإزالة آثار ليالي التطرف الليلاء الكابوس والحلم. فيلم ” حكاية الليالي السود Let them come ” للمخرج الجزائري الفرنسي سالم إبراهيمي ﺗﺄﻟﻴﻒ: أرزقي ملال . سالم إبراهيمي. طاقم العمل: امازيغ كاتب رشيدة براكني، المشارك في مهرجان دبي السينمي الثاني عشر (9 – 16 كانون الأول 2015م) وحاز جائزة لجنة التحكيم الخاصة وهذه الأيام 14- 18 أيلول 1916م في بينالي Safar السينمي في العاصمة البريطانية لندن، برعاية المعهد الثقافي العربي، ليوثق للأجيال القادمة سوء عاقبة التطرف الداعشي بكل أشكاله الطائفية والإثنية والعرقية، في غير القطرين الشقيقين العراق وجزائر الجهاد الأمازيغي- العربي ضد الإحتلال وتبعه الإختلال، وفيلم “حكاية الليالي السود” أمازيغي وطني بامتياز، يوجب النسج على نوله، نسيج المجتمع العراقي، من زاخو إلى الفاو، ونوقع عليه ببصمة الغد الحلم والأمل المنشود. “لكي ترحل عليك أن تموت قليلاً!، لكي تبقى عليك أن تموت كثيراً!” إنها جملة تُلخِّص الوضع في الجزائر خلال ذلك العقد الأسود هذه الكلمات تم ترديدها ضمن فيلم الليالي السود.

في ذكرى دق عنق أُضحية عيد الأضحى صدّام

نتذكر ضحية صدّام (رفيق واسمه شفيق) الكمالي، ينشد برفق لرفيق له عاشره وعرفه هاربا معه إلى مصرعبدالناصر اسمه صدّام: تبارك وجهك الوضاء فينا * كوجه الله ينضح بالجلال!.
وينشد نشيد حزبهما البعث الحاكم في زمن (الشرعية الثورية الستالينية) الأغبر الغابر:
وطن مدّ على الافق جناحا * وارتدى مجد الحضارات وشاحا
بوركت ارض الفراتين وطن * عبقري المجد عزما و(سماحة!)
هذة الارض لهيب وسنا * و(شموخ!) لا تدانية سماء
نحن في الناس جمعنا وحدنا * غضبة السيف وحلم الانبياء
نشر رئيس تحرير مجلة (آفاق عربية) – السنة 6 ت ا ك 2\ 1980 – شفيق الكمالي قصيدته:
انها الحرب فاقرعي ياطبول * نحن نار الوغى ونحن الفتيل
قسما لو جرت شعاب خراسان * دماء لما استراح الغليل
احقر الناس جيرة احقر الناس * اصولا وهل لغل اصول
يا اخا هدلة وانت الدليل * والمرجى والصارم المسلول
يا اخا هدلة تبارك جيل * انت قصد له وانت السبيل
كيف لا (يأمن!) العراق وفيه * زند صدّام والخميس المهول؟!.
صدّام {تَبَّتْ يَدَآه وَتَبَّ} دق عنق الرفيق شفيق الأمير الحسير المريض الكسيح مهيض الجناح كسير أسير!.
جبر الله خاطركم؛ دعاية أبواق صدّام (في مثل هذه الأيام التي تستقبل الناس فيها عيد الأضحى المبارك!) تنشر وتبث: برقية إلى صدّام: أهل الرمادي على العهد باقون (جدد أهالي مدينة الرمادي وقوفهم المطلق خلف راية الله أكبر التي رفع لوائها صدّام).. بعد انتفاضتهم يوم الجمعة الدامية 17- 18 أيار 1995م، على مدى خمسة أيام، ولم يشارك رئيس عشيرة البونمر في لقاء صدّام آخر أيام عيد الأضحى عامذاك؛ الجمعة 17 أيار 1995م، اعتلى شيخ الطريقة الرفاعية فضيلة الشيخ حسين عبوش البدراني منبر جامع الرفاعي في الرمادي خطيبا:
(إن الضرب في الميت حرام.. وما شاهدناه، اليوم من تشويه وعبث بأجساد هؤلاء الناس حرام. وإذا كانوا مجرمين حقا فالقانون والمحاكم هما الفصل في ذلك.. إلى المقبرة الله أكبر وله الحمد. الله أكبر على الطغاة!).. اقترح بعض أهالي الدّليم دفن محمد مظلوم الدّليمي،بدون غسل لاعتباره شهيدا.. إنهم أشراف.. إنهم في الجنة! (ردّا على محافظ صدّام في الأنبار القائل: إن هؤلاء خونة ومجرمون- بعد عادة إطلاق العشائر الرصاص) وردّ العشائر الدّليمية على قوات طوارىء صدّام، فولت الأدبار في الأنبار!، حتى جاءت قوات الدّكثورعدي بكر الدّكتاثور صدّام (فدائيو صدّام) مساء ذلك اليوم، لتوقع المجزرة!. يوم 14 حزيران 1995م تحركت كتيبة دبابات 14 تموز وقوامها 4 رعائل (الرعيل= 12 دبابة) مع طواقمها المؤللة (آلياتها) وذخيرتها، من الناحية الإدارية الكتيبة تعادل لواء مشاة في الجيش العراقي الذي أهانه ودمره صدّام وحله خلفه الأميركي عبدالأمير – أجلكم الله (بول) – بريمر!. أما الرعيل فيعادل إداريا قوة فوج. وكتيبة الثأر هذه آمرها البدوي آمر اللواء المدرع العاشر ومقره معسكر الرشيد وتوجد منه كتيبة 14 تموز في معسكر أبوغريب، الآمر اللواء الركن تركي اسماعيل الدّليمي، اسماعيل عيل صبره!.. من عشيرة البونمر الذي سحقت قواته كتيبتي حرس صدّام (الثانية والسادسة) لأجل تحرير سجناء باستيل صدّام أبوغريب، ومنهم 850 فردا
من أبناء قبيلة الدّليم على طريقة محاولة انقلاب حسن سريع 3 تموز 1963م، والسيطرة على مرسلات الإذاعة والتلفزة العراقية على طريقة انقلاب 14 رمضان 1963م، ثم الزحف على قصور صدّام في مزرعة الرضوانية وعلى بغداد، استذكارا لقصر الرحاب فجر 14 تموز 1958م واستمرارا لانتفاضة الدّليم لإعدام صدّام للواء الطيار محمد مظلوم الدّليمي، فأعلن صدّام إنذار الدّرجة القصوى ج في الجيش، بعد مصرع 150 فردا (ف فرد بنقطة واحدة!) من مرتزقته وتدمير 20 دبابة مجنزرة وبدواليب (مدولبة) وناقلة جند جوية (مجوقلة) و5 طائرات مروحية جاثمة على مدرج مطار أبوغريب على طريقة حرب حزيران 1967م مع إسقاط طائرتين مروحيتين.اللواء تركي الدّليمي من الفلوجة، قاد فقط 5 دبابات من أصل 35 قوام كتيبة 14 رمضان التابعة للواء المدرع العاشر واستمرت المعركة 5 ساعات حتى 7 مساء، رصدتها أجهزة الاستخبارات الأميركية، خاضها أقل من ألف متمرد وفر السجناء إلى الأحياء والقرى المجاورة وافتقر اللواء الدّليمي إلى الإسناد الجوي الذي عول عليه، وتزامن وصول مرتزقة صدّام مع وصول الثوار إلى مرسلات البث الإذاعي التي تبعد 2كم عن السجن بعد توزع مودعيه في كل زنقة!. كسر صدّام قلب ابنتيه في أول أيام عيد الفطر المبارك 1416هـ 20 شباط قبل 20 عاما عام 1996م بإعدام صنيعتيه صهريه من عشيرته (البجات): حسين كامل وسميه صدّام كامل. القضاء العراقي وضحايا صدّام شيعة وسنة أنصفوا صدّام ونقلوا جثمانه بعجلة إسعاف ثم بطائرة مروحية لتدفين عشيرته له في مسقط رأسه تكريت ودافعت عنه المحامية عائشة القذافي وصنعت له تمثالا من ذهب بديلا لتمثاله في ساحة الفردوس ببغداد ولم ينصف البدو السنة في ليبيا المعمر في السلطة 42 عاما القذافي، دون سن 21 عاما شباب شبوا مع حرائقه قتلوه مضرجا بدمه شر قتلة وعرضوه للإدرار (التبول) على جثمانه ثم غيبوه في الصحراء!.
————–

عدد المشاهدات:(29)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اجب عن السؤال *

جميع الحقوق محفوظة لمجلة بصرياثا الثقافية الادبية@ بصرياثا للاستضافة وتصميم وادارة المواقع الالكترونية