شظايانا التي في المِداد بقلم: رضوان خديد* |

شظايانا التي في المِداد بقلم: رضوان خديد*

رضوان خديد :

-أ-

لامٌ والألف في غيبتي.
لكلٍّ شجرةُ بُنٍ في مكان ما
قهوةٌ فوق سطح الجغرافيا
على كفِّ عشقٍ
في الطريق إلى الحب
أو في همسةٍ
ألقاها عابرٌ
على قلبٍ صابر
ثم مَشى.
***
-ب-

الحاء مسبوقة بألف النبض.
أُحبُّ من اللَّيل
فَراشَ الغواية
كيفَ تتفتحُ شهيةُ المَحَارِ
كيف يَلمعُ نجمٌ ماتَ قبلَ مليونِ عامْ
كيفَ تختفي مَلامحُنا
في مِدَادِ
الأحلامْ
كيف أراك متى أشاء
وتشاء.
***
-ج-

الحاء متى سارت إلى الأبعدين.
أحبُّ من الشِعر
انفلاتَ الروح مني
تسابقَ حروفي خارجي
تساقطَ سَوادي
على البياض
حَفرُ “تَوْريقي” على المنبسط
نقشُ سوادي
بما يُراد.
***
-د-

للسين أثر السهو عن الداني.
سَقطتْ قطرةٌ من الصمت
في قدحي/
أيها المِلح السامريُّ/
ماذا فعلتَ بنديمي
بالأباريق
بالساقية؟
—–

* شاعر من المغرب

عدد المشاهدات:(13)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اجب عن السؤال *

جميع الحقوق محفوظة لمجلة بصرياثا الثقافية الادبية@ بصرياثا للاستضافة وتصميم وادارة المواقع الالكترونية