…… أي الثامنة إلا قصيدة بقلم: عبد الرزاق الصغير |

…… أي الثامنة إلا قصيدة بقلم: عبد الرزاق الصغير

منزل تتيرنا و طيورنا الجميلة
صنوبر تنا الجميلة ، الكبيرة المعمرة تركناها البارحة محلها
خلفت في قلوبنا حفرة كبيرة
… … … …
مطر خفيف يبل ضفائر طالبات الثانويات
المسرعات بين الحشود المنسحبون إلى الدفء
جمعات
وأنصاف أفراد
الجبال موشحة بالغبش
ساعة البلدية تقبض على السابعة وتسع وخمسون دقيقة
والفقراء من عمال الورشات ، والمومسات ، والمتسول الأكتع الذي يدور من باب لباب
حتى الأشجار التي تحضن الطير ، والتمثال الوحيد ، والنخلات الثلاث
أوت ..
الساعة متوقفة
ترفض مصرة
تأبى إطلاق القصيدة

عدد المشاهدات:(157)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This blog is kept spam free by WP-SpamFree.

جميع الحقوق محفوظة لمجلة بصرياثا الثقافية الادبية@ بصرياثا للاستضافة وتصميم وادارة المواقع الالكترونية