(أحلامٌ لاتنضَبْ) بقلم: ثامر الحلي

ثامر الحلي :
رغمَ الحزنِ وَ رغمَ اللوعةِ
سأشجُبْ
رغمَ الخوفِ وَ سُحب الموتِ
سأكتبْ ..
في كلِّ شريعة
اليأس خطيئة
وَشَريعتي ..
فيها اليأس محبَّبْ
فَــ منذ نعومة أظفاري
وأنا لا أعتبْ
فالعَتَب سَقطَة لغويّة
جاءَت عتبٌ يَتعبْ
تعباناً ..
في كلِّ زمانٍ
وَ كلِّ مكانْ
وَحينَ اِجتزت الخطّ الأحمرْ
رأيتُ الأسود أخضرْ ..
كي ألعبْ
أبهرني الملعب كثيراً
مابينَ الأنقاض
في جوٍّ يَصخَبْ
سُخطاً ..
وَ حِمامْ
لَم أعرف انَّ اللعب حرامْ
عُذراً ..
كلّا لاأرغبْ
سألعب في الأحلام
لَن أطلبْ
فَــ أحلاميَ لاتنضَبْ

عدد المشاهدات:(162)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اجب عن السؤال *

إغلاق