الحرية بقلم: محمد الرياحي |

الحرية بقلم: محمد الرياحي

رأيتها وعيونها تمطر دموعاً مشتاقتاً الى احبائها وناسها والى كل خلق في هذه الحياة. التقينا وتلاعبنا و مزجتُ جروحي بروحها وكانت تداويني وتشفي جروحي وتواسيني على ما ذهب مني.
قالت : كن لي
قلت: وانا لكِ
قالت: اجعل اخلاقك وحسن نيتك شعاراً لي
قلت: ولكي ذلك
قالت: لا تفارقني
قلت: عسى ان نبقى احباباً الى الابد
قالت: سر في طريق النبلاء فانهُ طريقي
قلت: ان شاء الله ذلك
قالت: ولا تجعل الناس يُقرروا عنك ، فأنتَ مثلي ، وكن مثلي ، ولا تخرج من طريقي
قلت: أنِك عظيمة ولا تقدريين بثمن بل بالمشاعر ، وحبكِ يستهويني
قالت: فالنكن شركاء معا!
فقلت: لكي من حياتي ما تشائين
فقالت وهي حزينة: جميع الناس قالوا ما تقوله لي فهل انت سوف تعمل ما تقول ؟!
فأجبتها وانا خجلان منها: يا صديقتي انكِ نسيتِ ان تسأليني سؤال اخر
فقالت: وما السؤال ؟
فقلت: (كم تحبني في حياتك)
واجبت وبكل صراحة : انا احبكِ من اكثر شيء اخر
ففرحت وابتسمت لي وقالت: اعطيك كل ما املك فلا تخذلني
فقلت: وانا اعطيكِ كل ما املك..

عدد المشاهدات:(174)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This blog is kept spam free by WP-SpamFree.

جميع الحقوق محفوظة لمجلة بصرياثا الثقافية الادبية@ بصرياثا للاستضافة وتصميم وادارة المواقع الالكترونية