نصوص | مجلة بصرياثا الثقافية الأدبية
الرئيسية / نصوص

نصوص

نزهةُ السقف بقلم: آية ضياء

مِلاءَةٌ هذي الحياة لا تُغطي أقدامنا الممتدةِ نحو الغد أيّ غد لا يهمنا فيه شيء سوىٰ أن لا نضطرّ للوقوفِ كشوكةٍ في حلقِ اليوم كساعةٍ ميتةٍ في جثة اليوم كشمسٍ لا معنىٰ لها آخر اليوم أو كيومٍ مُعلَّقٍ بكاملهِ علىٰ ...

أكمل القراءة »

الأباطرة السمان بقلم: كريم جخيور

برَفيفِها الأخضرتمسحُ الطيورُ عن أفئِدَةِ الغابةِحرائقَ قادمَةذاتَ صَباحٍ سيدُقُّ عنقَها صيّادٌ ماهريصنع منها مخالبتكسرُ ذاكَ الرفيفتقولُ أميالقططُ دائماً تُحِبُّ من يخنقُهاالشعوبُ تفعلُ ذلكَ أيضاًولذلكَفهيَ مُنهَكَةٌ بتأثيثِ الكراسيولأنها ساذجةفهي تعتني دائماًبكراسي الملوكتمسحُ عنها الأتربةوتؤطّرها بالدُعاء.. حاشية ….شعوبُ العالم الثالث تنماز عن ...

أكمل القراءة »

أنا المُشاكسُ, يَتيمُ اللُّغُة بقلم: عبد اللطيف رعري

  لا أنْوي الرّحيل بغثة    فأنا طِفلٌ مُشاكِسٌ , طِفلٌ يرَى بِعينِ اللهِ لوْحَ الكَلامِ  فيُحركُ سَيمفونياتَ الغِناءِ في السّماء…. ****** أنا عَابرُ السّبيلِ بعَراءٍ مِن حَرِيرٍ  يأتينِي عَزمِي مِن طائرٍ ضَريرٍ,  لا يَهتدِي فِي الطرُقاتِ إلَّا بغَمزِي,  فيفيضُ ...

أكمل القراءة »

مُعَلَّقَةُ الشَّمْسِ وَالْقَمَرْ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

1- حَمَلَتْ فِي السُّكُونِ مِنْ خَيْرِ نَفْسِ = وَاعْتَلَتْ بِالْفَخَارِ عَنْ كُلِّ رِجْسِ2- شَالَتِ الْأَرْضَ وَالسَّمَاءَ عَلَيْهَا = بِحَنِينٍ يََصُولُ فِي خَيْرِ دَرْسِ3- مَا لَهَا لَمْ تَنَلْ عَظِيمَ مُنَاهَا؟!!! = غَيَّبُوهَا فِي ظُلْمِ قَبْرٍ وَرَمْسِ4- حَمَلَتْ طِفْلَهَا الرَّشِيقَ بِوَهْنٍ = ...

أكمل القراءة »

في الفناء والبقاء: مكاشفة…بقلم: حمزة الشافعي

-قيل له:هل تخاف وترتعد وأنت على أرضك؟-فأجاب (باندفاع جندي باسل ممزوج بحكمة خبير محنك):لا أبدا! حتى أفنى…-ثم سأل مجددا:هل تخاف وتغار على أرضك؟– فأجاب (بقلب أم وسخاء سماء):نعم دوما! وهكذا سأبقى……. وعلى أرض اللقاء، أقيم برج من أربع واجهات متماسكة ...

أكمل القراءة »

الثانية عشر بتوقيت وطن.. بقلم: مريم الشكيليه /سلطنة عمان

لو إنك تأتي ليتنفس الشتاء ويتدثر قلمي…..الثانية عشر بتوقيت وطن ينبت الزهر على سطور ورقي…وينتزع الشوك من خاصرة الحلم…لا شيء يعيدني إلى إتساع قلب سوى ترددات حرف في زاوية الظل…..لو إنك تأتي من أحراش مدنك وتهبط في مطارات السكك الفضية….ماذا ...

أكمل القراءة »

السنة ُ كلها كانون الأول بقلم: مقداد مسعود

(زهرة البر)تحاشتْأفخاخنا الخضر الظليلةوهطلتْ في برية ٍ آمنة ٍتمرُ العصافيرُ والغيمُ والرعاة الحكماءيلقون السلامَ على هدأتِها الملكيةوالذئبُ : يستطيع ُ إليها سبيلايتأملُها مبتسماً في خشوع ٍثم …يواصلُالبحثَ عن رزقه في الفلاةفتدعو له زهرة ُ البر : بالهداية ِمِن الليل ِ ...

أكمل القراءة »

لَعلَّ الذِّي أسرَهُم أعْورٌ بقلم: عبد اللطيف رعري

اليَوم وتحْتَ غَمضٍ بَائسٍ أسَاءَ الظَّن بِقَدرٍ ملْعُونٍ ستُسْحَبُ الأغْنِياتُ مِن حَلقِ البَلابلِ وتُعلّقُ الشَّارَاتُ بَعيدًا عنِ الأبوابِ وَستَخضعُ الأهالِي لقُرفصاءِ الخزي فَوحْدها الكِلابُ تُخلدُ استِجابتَهَا لصَفير الأسيادِ , لِميلادُ أعْجُوبة بينَ مَسْعَى السُّجناءِ… مِن سِجنِ مْيامِي دَايْدْ إلى سَانْ ...

أكمل القراءة »

انزواءات بقلم: مأمون احمد مصطفى

تلك ايام، كانت، وكنا، في ردائها السحري نحيا، نتقلب، نمزج صوت الغدران والجداول والاودية وهي تخرخر بأنفاس السرو والصنوبر، تتلألأ، بانعكاسات متقلبة رجراجة، ترسل اشعاعات من لمعان متذبذب قصير متواصل، فتخاله انوار ماس مصقول بعناية ودفء وحذر وعشق، تنشده البلابل ...

أكمل القراءة »

نصف حلم..بقلم: مريم الشكيلية

كل شيء يصبح مرتبا إلا شعور يتبعثر في دواخلنا….كل الأشياء تصبح هباء منثورا حين تتساقط كل الأمنيات من أوراق الورق الأبيض….كل شيء يصبح كالضوء مضيئا إلا وجهك يتلاشى مع صوت ترددات البرق وهدير الرعد…..من على فوة الأقلام تترمم تصدعات الأحزان ...

أكمل القراءة »

قنديلان بقلم: مقداد مسعود

هلالٌجُمعتي : الثلاثاء ُ مِن كُل ِ أسبوع يتوارى حلمي في تخريم أخشابه ِثمة َ مَن يُصغي لصوتٍ يلملمُ أسمال َ ضوءٍ بعيد… يُصغي منذ خمسين َ حولاًأما حذائي..فقد تسببَ التسيب ُ في أرهاق ِ ذاكرته ِفأرتمى مثل َ كلب ...

أكمل القراءة »

مقطع من رواية حي سليطة بعنوان (مقدمة) للكاتب كاظم حسن سعيد

ليست ولادة قيصرية ولا علاقة جدلية ,ولد ونشا حي سليطة بقوة الازميل ,تشذيب عشوائي ,امتد لسنوات ,حتى لم يعد ساكنوه او اغلبهم يتذكرون جذورهم ,هل يمكن لاحد ان يرى بذورا مبعثرة في مكان فيتخيل الغابة .قليل من يتذكرون المراود والظهور ...

أكمل القراءة »

شذرات بقلم: حمزة الشافعي

ظل سحابة، استراحة نملة، إرهاق. (2) جدار أحجار، ألعاب ثقيلة، هروب طفلة. (3) ورقة توت صفراء، تساقط بقع رمادية، ماء كثير. (4) نهاية المدينة، ضحيج، هرولة ركاب. (5) عقارب معطلة، شكوك، يوم عطلة. (6) بيت غير مغطى، مطر، رعشة وزرقة. ...

أكمل القراءة »

أَنْتِ كَتْكُوتَةُ الزَّمَانِ الْمُوَلِّي بقلم: محسن عبد المعطي

أَنْتِ كَتْكُوتَةُ الزَّمَانِ الْمُوَلِّي = صَاغَهَا الدَّهْرُ مِنْ وُرُودِي وَفُلِّي بِكِ  يَا مِصْرُ صَوْصَوَتْ لِي فِرَاخٌ = وَكَتَاكِيتُ فِي ابْتِدَاءِ التَّجَلِّي صَوْصَوَ الْفَرْخُ فِي شَقَاءٍ جَمِيلٍ = لَيْتَ شِعْرِي شَقَاوَةٌ لِلْمَحَلِّي وَدَعَانِي لِحُبِّهِ مَا دَعَانِي = هُوَ مِنْ مِصْرَ وَاسْتَكَنَّ ...

أكمل القراءة »

صَــدَى صَــوْتِــك الْــمُــقَــدَّس بقلم: آمال عوّاد رضوان

عَذَارَى أَحْلَامِي مَا انْفَكَّتْ تَسْتَحِمُّ بِأَنْهَارِ خَمْرِ خيَالِك تَضْفِرُ شَوَاطِئِي .. بِرَوَائِحِكِ الْمَسَائِيَّةِ! *** ومَا انْفَكَكْتِ .. بِهَسْهَسَةِ كُؤُوسِكِ تُــغَــــمْــــغِــــمِــــــيــــــنَ و…. أ~ نْـ~ دَ~ لِـ~ قُ أَ~ نْـ~ زَ~ لِـ~ قُ خَارِجَ عِنَاقِ الْعُشَّاقِ وَأَغْرَقُ بِحِنْطَةِ شِفَاهٍ مُحَنَّطَةٍ بكَلَامٍ مُبَلَّلٍ! ...

أكمل القراءة »