الرئيسية / نصوص / مذهب الماء بقلم: سوران محمد

مذهب الماء بقلم: سوران محمد

في زمن الانحياز والأوبئة

و الانتماءات

قالوا: كيف أن الماء

عديم اللون –

لا منتميٌ؟

لكنه يسقي 

و يزين الأوراق والأزهار

بل الحياة برمتها

بأجمل الـحُـلي

*

قلت: ان الماء حر!

لكنه عندما يحبس

يركد و يتعفن

وان ترك طليقا

لا يتوقف عن الجري

في المسيرات

*

يغسل أوساخ متراكمة

عن وجوه سنين عجاف

و ينجرف أشواك 

و حشائش جفاء

نحو  محيط  النسيان 

*

و هكذا…

 كلما يقول لي

الأبيض و الأسود:

انك لست على شاكلتنا

و لا تنتمي الينا

 أقول لهم:

هل نسيتم حقيقة الماء

هنالك تجدونە

على مذهبه 

انتمائي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*