الرئيسية / أقلام شابة

أقلام شابة

خاصة باقلام الشباب الواعدة

صدِّيقي أغلى من روحــي بقلم: عبدالله ماهر الغانم

عبدالله ماهر الغانم : نسير بالطرقات نتوجه الـــى أمـاكـن كـثـيـرة و نلتقي بأنــــــــاس كثيرة نـجـهـلـهـم و يـجـهـلـونـنـا مـن دون سـابـق إنــــــــذار نتعرف عليهم نبدأ بالسلام ترتاح قلوبنا لـــــهم و تطمئن نتعارف و نأخذ ارقام بَعضُنَا و نـــلـــتـــقـــي مـــن جــديـــد نضحك ...

أكمل القراءة »

جَهَنَّمُ بقلم: نبيل السليماني

 نبيل السليماني : بِاسْمِ الْجَلِيلِ  ذِي  الْجَلَالَةِ  أُقْسِمُ أَنِّي     بِحُسْنِكِ     مُغْرَمٌ   وَمُتَيَّمُ مُتَعَلِّقٌ    كَلِفٌ   صَبُوبٌ   هَائِمٌ لَمْ  تُخْطِئِ   الْفُؤَادَ  تِلْكَ  الْأَسْهُمُ نَادَى الْهَوَى رُوحِي فَسَارَتْ  خَلْفَهُ وَمَا  دَرَتْ  أَنَّ   الْهَوَى  لَا  يَرْحَمُ وَمَا  الَّذِي   تَبْغِيهِ   رُوحُ   شَاعِرٍ؟ غَيْرَ  الصَّبَابَةِ  فِي  ...

أكمل القراءة »

الحرية بقلم: محمد الرياحي

رأيتها وعيونها تمطر دموعاً مشتاقتاً الى احبائها وناسها والى كل خلق في هذه الحياة. التقينا وتلاعبنا و مزجتُ جروحي بروحها وكانت تداويني وتشفي جروحي وتواسيني على ما ذهب مني. قالت : كن لي قلت: وانا لكِ قالت: اجعل اخلاقك وحسن ...

أكمل القراءة »

الورد الحزين بقلم: نبأ الحيدري

لماذا أراكَ حبيبي حزين لماذا لا أرى الندى فوقك أكليل لما ذا لا يداعبكَ النسيم لما ذا أشواككَ منكسرة ألا تخاف العابثين أجبني لما تطيل السكوت لماذا لا تحدّق في النجوم وعبقك لا ينتشر في أرجاء المكان قال: كيف أجيب ...

أكمل القراءة »

حالمة بالحب* بقلم: نبأ الحيدري

نبأ الحيدري : حالمة بحب عذري اقتربت منه وقلت هل من امل … قال ان العشق يحرقكِ يؤلمكِ يشعل في روحكِ نيران تذيب قلبكِ الصغير اخشى عليكِ فأنتِ لا زلتِ صغيرة والحب عذابه كبير.. مهلاً سيّدي فالقلب ما عاد صغيراً ...

أكمل القراءة »

الى صديقة بقلم: عمر محمد عماره

عمر محمد عماره : جَلَسَتْ أَمامي في هُدوءْ وأستَسمَحَ الصمتُ الحضورْ تَبدو كَطِفلٍ سارحٍ في جَنَةِ الافراحِ في عمق السرورْ في حَضرَةِ الحُلم البريءْ في عَينِها كُلُ البُحورْ جَلَسَتْ تُغازِلُ عِفَتي فَتَجمّعَتْ حَولي الطّيورْ وَغَدَتْ تُغَرِدُ لَحنَها فَتَحَطّمَتْ فِيَّ الشُرورْ ...

أكمل القراءة »

البركان الأخضر بقلم: بهاء الدين إيعالي

بهاء الدين إيعالي: يا أيها الماضون في حلمكم سرتم أردتم دحر عنف الجباه مهلا! فها أرياحهم قد عتت لا يردها صوت تعالى صداه لا تأمنوا أخدودكم، لحظة يغدر وعوده، مطبقا للشفاه لو كان يوما واف وعدا لكم لما قد أراهم ...

أكمل القراءة »

جنون حرف بقلم: سارة سعد

سارة سعد : حُبك ضياء وعطرك شذى الورد وقُبلتك كطعم التوت واهتمامك كنهرِ مِن ماء وعِناقك دفء وحنان و فيض حُبي لك هو جنةٌ خضراء أتراقص بين عبيرها وأشدو بألحان حُبك الزاكي رُبما لو أطلت النظر لك لجُننِتُ فوق جنوني ...

أكمل القراءة »

الموعد الحلم بقلم: نور الموسوي

دعاني الى موعد للحب لقاء مفعم بالشوق واللهفة، ركضت لارتداء فستاني الاحمر فقد كان يعشق هذا اللون من بين فساتيني وضعت احمر الشفاه صففت شعري لبست ذلك العقد الذي اهداني اياه عيناي تراقبان عقارب الساعة لم يتبق على لقائنا سوى ...

أكمل القراءة »

قصتان قصيرتان بقلم: نـــوران ســعــيد

 نـــوران ســعــيد: (1)السفر الأخير:  في ليلة كانت قد عرجت الملائكة على مدينتنا كان قد حضر، و في ليلة كانت قد أُغمضت فيها جفونهم كان قد رحل! لملم أغراضه، حزم حقيبته فإمتلئت بكل ما يحتاجه، قلم، كتاب، صور تجمعه و من ...

أكمل القراءة »

حكاية طفل.. قصة: تشارلز ديكنز ترجمة :نوران سعيد يعقوب

كان ياما كان في احد ايام الزمن الماضي الجميل, رجل رحالة يتأهب لخوض غمار رحلةٍ, رحلة سحرية, كان الطريق فيها يبدو طويلا جدا, لكنه ما لبث أن قَصُر حينما وصل منتصفهُ . جعل هذا الرحالة يجول لبعض الوقت في طريق ...

أكمل القراءة »

مرحبا بكل الاقلام الشابة

إلتزاما منا بمسؤوليتنا الادبية والثقافية في تطوير مواهب الشباب من الكتاب تم فتح صفحة خاصة بكتابات الشباب التي نجدها فرصة لكل الطموحين بنشر نتاجاتهم الادبية  وأخذاً بمقترحات عدد من الزملاء الادباء في فتح مثل هكذا نافذة في المجلة لما لها ...

أكمل القراءة »